نوميديا بريس

بلاغ إخباري للمكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم (مراكش آسفي)

بلاغ إخباري للمكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم (مراكش آسفي)

 في إطار متابعته يوم الخميس16مارس2017  لمحاور اجتماع سابق (بتاريخ27 فبراير2017) الذي جمع بين المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم (مراكش آسفي) والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، فإن المكتب الجهوي يعلن مايلي:

  • اعتزازه بالدينامية التي تعرفها الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب من خلال تجديد هياكلها التنظيمية عبر كافة ربوع المملكة في احترام تام للمقررات التنظيمية للمنظمة.
  • تهنئته للأخ محمد دريويش على الثقة التي حظي بها إثر انتخابه كاتبا جهويا للجامعة بجهة مراكش آسفي.
  • تنويهه بمجهودات وأداء الأخ إدريس المغلشي طيلة توليه المسؤولية ككاتب جهوي .
  • استنكاره لحملة الإعفاءات التي طالت عددا من أطر وزارة التربية الوطنية دون أي تعليل للقرار
  • مطالبته وزارة التربية الوطنية بالإفراج عن النظام الأساسي الخاص بموظفي القطاع
  • ارتياحه للتجاوب الإيجابي للسيد مدير الأكاديمية مع المحاور التي قدمها المكتب الجهوي بتاريخ 27 فبراير 2017 أو في إطار المتابعة بتاريخ 16 مارس 2017 والتي شملت العديد من المجالات منها:
  • تعزيز التواصل سواء مع المنظمة أو مع موظفي القطاع والاستثمار الأمثل لوسائل التواصل الحديثة وتنويهه في هذا الصدد بدورالصفحة الإلكترونية للأكاديمية عبر موقع التواصل الاجتماعي ومطالبته بتحيين الموقع بشكل يواكب كل مستجدات القطاع.
  • ملف المتعاقدين بكل تفاصيله وجزئياته ،حيث أكد المكتب الجهوي على أهمية التكوين لهذه الفئة، والتمسك بحركة منصفة للأستاذات والأساتذة الذين لهم اقدمية بالقطاع من خلال الإعلان على كافة المناصب الشاغرة الحقيققية.
  • الاهتمام بكافة الاستحقاقات التي تهم نساء ورجال التعليم وإعلانها بشكل شفاف في كل مراحلها إلى أعلان النتائج النهاية.
  • الخصاص المهول في الإدارة التربوية والمطالبة بحل لهذه المعضلة التي تدق ناقوس الخطر بداية الموسم المقبل.
  • طرحه مجموعة من المشاكل المرتبطة بالتدبير الإداري على مستوى عدد من مديريات الجهة وخاص التوتر المستمر الذي يعرفه القطاع بإقليم شيشاوة .
  • متابعته لوضعية مديرية مراكش والإشكالات المترتبة عن عدم استقرار مسؤول على رأسها.
  • كافة التعويضات والتأخر الحاصل في صرفها خاصة ببعض المديريات.
  • تجهيز المؤسسات خاصة المحدثة (سواء بالحواسيب أو الربط بشبكة الأنترنت ...)
  • المشاكل المرتبطة بالترقيات منها الخصاص في التفتيش خاصة بسلكي الإعدادي والتأهيلي

كما طرح المكتب الجهوي مشكل العديد من الفئات ( الأساتذة المتدربين ، الإدارة التربوية، ملحقو الإدارة والاقتصاد،الممونون، المساعدون التقنيون، مستشارو التوجيه والتخطيط....)

وفي الختام فإن المكتب الجهوي يتابع بشكل دقيق كل ما يهم القطاع جهويا ووطنيا ويؤكد على أن المقاربة التشاركية الحقيقية هي السبيل لحل كافة الإشكالات.

عن المكتب الجهوي





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://noumidiapress.com/news2037.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار