نوميديا بريس

زوال آخر براكة بكاريان سنطرال

زوال آخر براكة بكاريان سنطرال

أخر كوخ صفيحي يوم الجمعة 11 مارس الجاري ، تكون مدينة الدار البيضاء قد انتهت من عملية إعادة إسكان قاطني الحي الصفيحي «كريان سنطرال»، الذي تعود بداياته إلى أوائل القرن الماضي ، ويعتبر أحد أكبر وأقدم أحياء الصفيح بالمغرب، الذي كان يضم 4640 براكة حسب إحصاء 2008 ، تقطن بها 6902 أسرة وقد استفادت جميع الأسر المستوفية للشروط إما من بقع أرضية تفوق مساحتها 80 متر مربع ( طابق أرضي + 3 طوابق) على أساس قطعة أرضية لكل مستفيدين اثنين بمنطقة الهراويين مقابل أداء مبلغ 20.000 درهم لكل مستفيد ، أو من شقة لايتعدى سعرها 100.000 درهم علما أن ثمنها في سوق العقار يفوق 350.000 درهم.
إن سعي الدار البيضاء إلى أن تكون مدينة بدون أحياء قصديرية، الذي طالما كان حلما عسير المنال أصبح اليوم واقعا حقيقيا بعد التخلص من أقدم و أكبر التجمعات الصفيحية بالمدينة ( كاريان باشكو بالمعاريف- دوار السكولية بسيدي مومن- كاريان طوما وكاريان سنطرال وغيرها من الأحياء القصديرية.. ) على ان يتحقق القضاء نهائيا على جميع الجيوب الصفيحية بالمدينة في القريب العاجل. وقد كان لعمليات إعادة إسكان قاطني دور الصفيح الوقع الإيجابي على ظروف عيش الأسر المستفيدة بفضل توفر كل شروط العيش الكريم من سكن لائق ومرافق عمومية ومساحات خضراء، وهو ما سيضمن تحقيق الاندماج الاجتماعي المطلوب.
إن بلوغ هدف الدار البيضاء مدينة بدون صفيح يندرج ضمن أولويات مخطط التنمية 2015-2020 الذي يروم دعم المكانة الاقتصادية للجهة بهدف جعلها قطبا ماليا دوليا حقيقيا، وتحسين إطار عيش ساكنتها، والحفاظ على بيئتها وهويتها والقضاء على التناقضات الصارخة التي تعرفها تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الواردة في الخطاب الذي ألقاه جلالته بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية التاسعة يوم 11 أكتوبر 2013.

Jawad Hadi



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://noumidiapress.com/news1731.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار